Cours de la langue Arabe

unnamed

Ecole Ennour de la langue Arabe à Neuchâtel – www.ennour.ch

 

 

 

Fondée en 1994 à Neuchâtel, l’École ENNOUR offre un enseignement de qualité de la langue arabe littéraire, aussi bien pour enfants que pour adultes. Ouverte à toutes origines dans leurs locaux au Chanet.

L’école vous accueille dans des locaux spacieux et adaptés à un enseignement moderne.

L’équipe pédagogique est composée d’enseignants qualifiés et motivés à transmettre leur savoir. Ces derniers ont une longue expérience enseignement de la langue arabe.

Les cours sont dispensés à raison d’une demi-journée par semaine, le samedi matin à des prix attractifs

PROGRAMME ET ACTIVITÉS

Dès l’âge de 3 ans, un atelier créatif est proposé aux enfants afin de développer leurs capacités à se familiariser avec la langue arabe.

Le programme d’enseignement se base sur la collection AL AMEL de Granada Éditions et se compose de plusieurs niveaux allant des classes préparatoires au niveau 6.

Des camps, des ateliers et courses d’école sont organisées dans le courant de l’année.

 مدرسة النور لتعليم اللغة العربية للصغار والكبار

مدرسة النور اسست عام 1994 لتعليم اللغة العربية للصغار و الكبار

اننا نطمح من خلال هذه المدرسة الى  ترسيخ الهوية العربية عن طريق تعليم  اللغة العربية و مبادئها لأبنائنا. اننا نعمل بكل جدية و مهنية لنجعل من ابنائنا جيلا ايجابيا, معتزا بلغته و مندمجا بشكل ايجابي في المجتمع السويسري الذي يعيش طريقتنا في التعليم ترتكز لا فقط عل الكفاءة و الخبرة الميدانية بل كذلك عل استفادتنا من خبرة كل من سبقنا في هذا المجال و التعاون مع كل من يريد الخير

 وهي عبارة عن مدرسة تكميلية في أيام العطلة الأسبوعية (يوم السبت)  ويلحق بها روضة للأطفال ابتداء من عمر 3 سنوات

الكبار : تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها وهو قسم ملحق بالمدرسة يدرس اللغة العربية للكبار من العرب وغير العرب

المنهج المستخدم هو سلسة الامل الميسر و حبيب العفاسي

نبذة مختصرة علي مدينة نوشاتيل

تعتبر مدينة نيوشاتيل من المدن السويسرية المتميزة بطبيعتها السياحية وموقعها الحدودي مع عدد من المدن الفرنسية ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 32 333 نسمة ويتواجد بها عدد من الجالية العربية شانها شأن بقية المدن السويسرية الأخرى

 و الجالية من مختلف الجنسيات والعرقيات من أوروبيين و عرب وأتراك وألبان وباكستان وهنود وأفارقة وغيرهم  وفي الوقت الذي تنتشر فيه المراكز والمساجد إلا أنه تبقى هذه المراكز على صغر حجمها غير قادرة على أن تكون لديها مدرسة لتعليم اللغة العربية لأبناء الجالية العربية واستيعاب الأعداد المتزايدة

 ومن هنا جاءت الحاجة الماسة في أن يكون للجالية العربية  مدرسة لتعليم اللغة العربية لأبنائهم لذلك تنادى عدد من أبناء الجالية وقاموا بتأسيس هذه المدرسة لأجل تقديم خدماتها لأبناء الجالية ، التي أطلقنا عليها اسم (مدرسة النور) تتمتع مدرسة النور بسمعة طيبة لدى السلطات السويسرية وباقي مكونات المجتمع المدني